جراحات أورام القولون

تعد الجراحة هي العلاج الرئيسي في القضاء على أورام القولون، ويختلف نوع العملية تبعًا لنوع الورم ومدى انتشاره. 

قبل إجراء أي جراحة يجب تهيئة القولون جيدا وتنظيفه من محتوياته، بطرق عدة مثل تناول الملينات أو حتى استخدام الحقنة الشرجية.

أنواع جراحات أورام القولون

  • استئصال الزوائد: هذه الزوائد عبارة عن كتل تنمو على الجدار الداخلي للقولون وتتم إزالتها باستخدام منظار القولون.

يقوم الجراح بإدخال أنبوب طويل في المستقيم وصولًا للقولون، هذا الأنبوب يحتوي في آخره على كاميرا عالية الجودة يمكن من خلالها رؤية ماذا يوجد داخل القولون وكذلك إزالته.

  • استئصال موضعي: وتستخدم في استئصال أورام المستقيم الذي هو آخر أجزاء القولون. يتم إزالة الورم مع إزالة جزء من جدار المستقيم.

يستطيع الجراح الوصول إلى مكان الورم إما عن طريق فتحة الشرج أو من خلال عمل فتحة صغيرة في جدار المستقيم.

  • الاستصال الجزئي أو البتر: إضافة لإزالة الورم والأنسجة المحيطة به، يقوم الجراح أيضا بإزالة جزء من القولون أو قد يضطر لإزالته كله.
  • جراحة المناظير: عن طريق عمل فتحات صغيرة في جدار البطن وإدخال المنظار من خلالها وكذلك الأدوات المستخدمة في الاستئصال ويتم توجيه الجراح بفضل المنظار.

يوجد منها نوع آخر يسمح للجراح بإدخال يديه في تجويف البطن وقت إجراء العملية.

أصبحت هذه الطريقة هي الأكثر شيوعًا الآن وتستخدم بدلًا من إجراء جراحة باطنية كبيرة ينتج عنها الكثير من المضاعفات وتستلزم وقتا أكثر للتعافي من آثارها. 

في حالة إجراء الجراحة بالمنظار يكون الشعور بالألم أقل، تقليل خطر العدوى، تترك ندبات صغيرة لا تشكل مشكلة في المظهر العام.

الجراحات المستخدمة في حالات سرطان القولون والمستقيم

  • الاستئصال الجزئي للقولون: حيث يقوم الجراح باستئصال جزء من القولون وإعادة توصيل الأجزاء المتبقية ببعضها.
  • استئصال القولون الأيمن أو استئصال القولون اللفائفي: يزيل الجراح الجانب الأيمن من القولون وأحيانًا يقوم بإزالة القولون اللفائفي وهو آخر جزء من الأمعاء الدقيقة المتصل بالقولون الأيمن.
  • استئصال المستقيم السيني: تعني استئصال الجزء المصاب من المستقيم ومعه القولون السيني.
  • استئصال القولون بالكامل: يتم إزالة الأمعاء الغليظة للمريض بالكامل.
  • استئصال المستقيم والقولون: وهي العملية الأشمل التي تتضمن استئصال المستقيم والقولون بالكامل، يمكن ألا تشمل العملية إزالة فتحة الشرج وقد يضطر إلى إزالتها هي الأخرى وفي هذه الحالة يتم مد القولون اللفائفي وتوصيله بالجلد لإخراج البراز خارج الجسم عن طريق الجلد.

الآثار الجانبية لجراحات أورام القولون

يعتمد ظهور الأعراض الجانبية على عدة عوامل منها: نوع العملية التي أجريت والصحة العامة للمريض قبل الخضوع للعملية .

تشمل الآثار الجانبية لجراحات أورام القولون الآثار الجانبية العامة لأي عملية مثل النزيف والعدوى والجلطات الدموية في الساق بالإضافة للآثار الجانبية للمخدر.

أحيانا تحتاج الأمعاء إلى بعض الوقت للتعافي من آثار التخدير ومن الجراحة فتتوقف عن الحركة لفترة تسمى الشلل المؤقت للأمعاء ولكنها تعود للحركة مرة أخرى مع مرور الوقت.

في بعض الحالات التي يتم فيها عمل وصلات بين نهايات القولون معا، قد تحدث تفقد تماسكها وتتسرب الفضلات والسوائل من بينها.

قد يتسبب التسرب في عدم إخراج البراز وفقدان الشهية للطعام أو العدوى ويمكن أن يحتاج المريض لإجراء عملية أخرى لإصلاح الضرر.

بعد الجراحة، قد تظهر بعض الندبات في البطن يمكن أن تسبب التصاقات بين الأعضاء أو بين أنسجة البطن وبعضها والتي قد ينتج عنها انسدادات معوية مما يسبب آلاما شديدة وتورم في البطن وقد تكون هناك حاجة لإجراء عملية أخرى لإزالة هذه الالتصاقات وعلاج الانسداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Button